بعض الخرافات والمفاهيم الخاطئة حول السرطان

قد يتداول الناس بعض الأفكار الشعبية حول الكيفية التي ينشأ بها السرطان وينتشر, والتي تبدو في مجملها منطقية رغم كونها خاطئة علميا, وذلك لتأصلها في النظريات القديمة, وتكمن خطورة مثل تلك الأفكار في التسبب بقلق لا داعي له, اضافة الى انها قد تعيق قرارات الوقاية او العلاج.

سنستعرض في هذه المقالة أحدث المعلومات العلمية حول بعض الخرافات الشائعة حول السرطان.

  1. تناول السكريات يزيد من سرعة نمو السرطان.

الحقيقة: السكر لا يجعل السرطان ينمو بشكل أسرع, فجميع خلايا الجسم بما فيها الخلايا السرطانية تعتمد على سكر الدم (الجلوكوز) كمصدر للطاقة, ولكن اعطاء الخلايا السرطانية مزيداً من السكر لا يجعلها تنمو بصورة أكبر, وكذلك فإن حرمانها من السكر لا يجعل نموها أبطأ.

ويمكن أن يستند هذا المفهوم الخاطئ جزئيا على سوء فهم بعض الأشخاص للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET), حيث يتم فيه استخدام قائفة مشعة (radioactive tracer), غالباً على شكل جلوكوز, جميع أنسجة الجسم تمتص جزء من تلك القائفة المشعة, ولكن الأنسجة التي تستهلك طاقة أكبر ومن ضمنها الخلايا السرطانية, فإنها تقوم بامتصاص جزء أكبر, وهذا هو السبب الذي يجعل بعض الأشخاص مؤمنين بأن السكر يزيد من نمو الخلايا السرطانية ولكن هذا غير صحيح, فزيادة الامتصاص لا علاقة لها بزيادة أو سرعة النمو.

ومع ذلك، يمكن أن يسهم النظام الغذائي الغني بالسكر في زيادة الوزن وبالتالي السمنة, والمعروف انها مرتبطة مع زيادة خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان.

  1. مزيلات العرق يمكن ان تسبب سرطان الثدي.

الحقيقة: وفقا للمعهد الوطني للسرطان وغيرها من البحوث, لا يوجد أي دليل قاطع يربط بين استخدام مزيلات العرق و سرطان الثدي.

أشارت بعض التقارير إلى أن هذه المنتجات تحتوي على مواد ضارة مثل مركبات الألمنيوم والبارابين التي يمكن للجلد أن يقوم بامتصاصها وادخالها للجسم عبر الجروح التي تتسبب بها شفرات الحلاقة, ولكن لا توجد حتى الآن أي تجارب سريرية تثبت مساهمة مزيلات العرق في التسبب بالسرطان.

ان كنت لا تزال قلقاً بشأن تورط مزيلات العرق في حدوث السرطان يمكنك اختيار المنتجات التي لا تحتوي على مواد كيميائية.

  1. الأكياس والعلب البلاستيكية المستخدمة في الميكروويف, تقوم بإطلاق بعض المواد الضارة والمسرطنة في الطعام

الحقيقة: الأكياس والعلب البلاستيكية المصممة خصيصاً لغرض استخدامها في الميكروويف هي آمنة, ولكن استخدام بعض الأكياس والعلب البلاستيكية غير المخصصة للاستخدام في الميكروويف, قد يتسبب في انصهارهاا وبالتالي من المحتمل ان تتسرب المواد الكيميائية الى الطعام.

  1. السرطان مرض معدٍ وقد ينتقل بين الأشخاص.

الحقيقية: لا داعي لتجنب الأشخاص المصابين بالسرطان, يمكنك ملامستهم وقضاء الوقت معهم, فالسرطان في حد ذاته ليس معدياً, انما قد تنتقل بعض ( الفيروسات, البكتيريا, والطفيليات) التي تساهم في تطوير السرطانن بين الأشخاص, مثل فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) الذي يمكن أن يتسبب في سرطان عنق الرحم, بكتيريا الملوية البوابية (Helicobacter pylori) التي تسبب سرطان المعدة, وطفيل البلهارسيا البولية (Schistosoma haematobium) والذي يسبب سرطان المثانة.

  1. تتسبب الهواتف النقالة في حدوث السرطان.

الحقيقة: وفقا لأفضل الدراسات التي أنجزت حتى الآن, لا تتسبب الهواتف النقالة في حدوث السرطان, فالطاقة الصادرة عن تلك الأجهزة تكون ذات تردد منخفض وبالتالي هي غير قادرة على احداث طفرات جينية مرتبطة بالسرطان.

  1. اذا كان أحد أفراد عائلتك مصاباً بالسرطان, فأنت ايضاً ستصاب به.

الحقيقة: ليس بالضرورة.

فنسبة السرطانات الناتجة عن الطفرات الموروثة هي 5 – 10% فقط, بينما النسبة المتبقية هي من نصيب الطفرات العفوية والتي تحدث خلال حياة الأشخاص.

  1. استخدام الصبغة باستمرار يتسبب في حدوث السرطان.

الحقيقة: لا يوجد أي دليل علمي مقنع على أن الاستخدام الشخصي لصبغات الشعر يزيد من خطر الاصابة بالسرطان, ولكن تشير بعض الدراسات، الى أن مصففي الشعر والحلاقين الذين يتعرضون بصورة مستمرة إلىى كميات كبيرة من صبغات الشعر وغيرها من المنتجات الكيميائية قد تزيد لديهم مخاطر الإصابة بسرطان المثانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

TOP