دور الهرمونات الجنسية والمستقبلات الستيرويدية في التسبب في السرطانات التناسلية لدى الإناث

The role of sex hormones and steroid receptors on female reproductive cancers

دور الهرمونات الجنسية والمستقبلات الستيرويدية في التسبب في السرطانات  التناسلية لدى الإناث

تاريخ النشر: 11-12- 2016

المصدر: Steroids ” Volume 118, February 2017, Pages 93–108”

الموقع: http://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0039128X16301994

الخطوط العريضة للبحث

  • التغيرات في الهرمونات الجنسية والمستقبلات الستيرويدية لها علاقة في التسبب في السرطانات التناسلية لدى الإناث.

  • يحفز E2 النسيج على النمو ويزيد من قدرة السرطان على الانتشار في بقية الجسم.

  • يحفز مسار E2-ER هجرة الخلية، والتمايز، والنجاة في الأورام النسائية.

  • دور إشارة P4-PR يبقى مثيرًا للجدل في معظم الأورام النسائية الخبيثة.

  • يساعد التعرف على وجود ER وPR  في الأورام إلى استخدام  الخطة العلاجية الملائمة.

 

الخلاصة

وصفت الستيرويدات الجنسية بأن لها علاقة بشكل كبير بعدد من الأمراض لدى الإنسان بما فيها الأورام التي تعتمد على الهرمونات. واهتمت العديد من الدراسات بالعوامل المنظمة لتواجد الستيرويدات الجنسية وأهميتها من ناحية مرضية في السرطانات التناسلية لدى النساء.

تحدث تقلبات ضخمة في تراكيز الهرمونات السترادايول (E2) والبروجسترون (P4) الموجودة في الدم قبل انقطاع الطمث التي تنظم المراحل في دورة الطمث.  ينخفض  بعد طمث معدل هرمونيE2  وP4  في الدم ولكن يبقى معدلها  مرتفعًا في الأنسجة الطرفية.

يبدو جليًا بوضوح وجود علاقة قوية بين الهرمونات الجنسية الموجودة في الدم وبين السرطانات التناسلية لدى الإناث (مثل: المبيض، والثدي، وسرطان بطانة الرحم). تقوم هذه الهرمونات بتحفيز سلسلة إشارية معينة بعد ارتباطها إما بمستقبل الاستراتوجين (ERs) كـERα  وERα36 وERβ أو عن طريق ارتباطها بمستقبل هرمون البروجسترون (PRs).

من المهم أنه يعتمد مسار المرض على تنشيط تمثيل جين معين، ومعرفة الأورام التي تعتمد على هرموني ER وPR سوف يكون ذا فائدة للمرضى من ناحية علاج الغدد الصماء. بناءً على الاستجابة الهرمونية، تشكل طرق الوقاية الفعالة فرصة خاصة لدى النساء المعرضات لخطر الإصابة بالأورام الخبيثة.

يزيد العلاج المرتكز على الهرمونات البديلة (HRT) من خطر الإصابة بهذه الأنواع من السرطان، وقد تكون العلاجات التي تستهدف الغدد لصماء ER  ذات فائدة ضد الأورام التي تعتمد على هرمون E2 .

سوف يعرض هذا البحث دور الستيرويدات الجنسية ومستقبلاتها في خطر تشكيل السرطانات التناسلية، مع التركيز على معدلات E2 قبل وبعد حدوث الطمث.

إجمالًا، قد تم الحصول على استراتيجيات جديدة لتحسين نتائج معدل النجاة لدى النساء.

الكلمات المفتاحية

  • Ovarian cancer سرطان المبيض

  • Breast cancer سرطان الثدي

  • Endometrial cancer سرطان بطانة الرحم

  • E2

  • P4

  • ER

  • PR

أحمد ماجد مصباح الزيناتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

TOP