سرطان الرئة

يعد سرطان الرئة السبب الرئيسي لمعظم الوفيات الناجمة عن السرطان على مستوى العالم, حيث يحصد سنوياً عدداً من الأرواح يفوق ما يحصده سرطان القولون, سرطان البروستاتا, وسرطان الثدي والمبيضين معاً. ويبدأ سرطان الرئة عادة في  الجدران الاسفنجية للقصيبات الهوائية (bronchioles) أو الحويصلات الهوائية (alveoli).

وفقاً  لإحصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2012, تسبب سرطان الرئة في مليون ونصف حالة وفاة على مستوى العالم.

وعلى الصعيد المحلي, يعد سرطان الرئة المسبب الأول للوفاة بالسرطان عند الذكور في فلسطين وبنسبة 27.4%,  وقد قام قطاع غزة في الفترة 2009 – 2014 بتسجيل 522 حالة جديدة (7.3%), وكان عدد الحالات الأكبر  للفئة العمرية 65 – 74, حيث بلغت النسبة   (24.9%).

هناك نوعان رئيسيان لسرطان الرئة:

1. سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة (non- small cell cancer) , وهو أكثر أنواع سرطان الرئة شيوعاً, (80% – 85% ) من سرطانات الرئة هي من هذا النوع, وينقسم الى:

  • سرطان غُدَي (adenocarcinoma), يشكل ما نسبته 40% من جميع حالات سرطان الرئة, تصاب به النساء أكثر من الرجال, و بإمكانه الانتشار الى العقد الليمفاوية  و العظم وبعض الاعضاء الاخرى كالكبد على سبيل المثال.

  • سرطان الخلايا الحرشفية (squamous cell carcinoma), يساهم في 30% من حالات سرطان الرئة, وعادة ما يبدأ في أكبر فروع الرئة، والتي يسميها الأطباء القصبات المركزية (central bronchi), يصيب الرجال المدخنين بصورة أكبر, و يتسبب  في حدوث السعال المصحوب بالدم, كما و يمتاز بقدرته على الانتشار الى العقد الليمفاوية, العظم و الكبد.

سرطان الخلايا الكبيرة (large – cell carcinomas), هي مجموعة من السرطانات بخلايا كبيرة  و التي تميل لتتشكل على طول الحواف الخارجية للرئتين,  تشكل ما نسبته 10% – 15% من جميع حالات سرطان الرئة, تتسبب بحدوث السعال المصحوب بالدم, وتمتاز بسرعتها على النمو والانتشار الى العقد الليمفاوية, العظم والكبد.

2. سرطان الخلايا الصغيرة (small – cell cancer), وهو أكثر انواع سرطان الرئة عدوانية, وعادة ما يبدأ في القصبات المركزية للرئتين, معظم الأشخاص المصابين به هم من المدخنين, يمتاز بسرعة انتشاره  والتي غالبا ما تكون قبل ظهور الأعراض.

مسببات سرطان الرئة:

يتسبب التدخين في غالبية سرطانات الرئة سواء في المدخنين أو الاشخاص الذين تعرضوا للتدخين السلبي, يعتقد الأطباء أن التدخين يسبب السرطان عن طريق اتلافه للخلايا المبطنة للرئتين عند استنشاق دخان السجائر والتي تحتوي على (مواد مسرطنة), في البداية يكون الجسم قادراً على اصلاح هذا الضرر, ولكن مع تعرض الخلايا  المستمر لهذه المواد , فإنها تتلف وتصبح غير قادرة على القيام بوظائفها الطبيعية , وبذلك يتشكل السرطان.

العوامل التي ترتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة:

هناك عدد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة, من بينها: التدخين و التدخين السلبي, التعرض لغاز الرادون ومادة الاسبست ,الزرنيخ, الكروم والنيكل, اضافة الى التاريخ العائلي للإصابة بسرطان الرئة.

علامات و أعراض سرطان الرئة يمكن ان تشمل ما يلي:

سعال مستمر وقد يكون مصحوبا بالدم في بعض الأحيان, ضيق في التنفس, ألم في الصدر, صفير, بحة في الصوت, فقدان الوزن, آلام العظام و الصداع.

بعض طرق تشخيص سرطان الرئة:

اختبارات التصوير( استخدام الأشعة السينية و التصوير المقطعي), فحص البلغم تحت المجهر للتحقق من وجود خلايا سرطانية, اضافة الى الخزعة.

مراحل سرطان الرئة:

المرحلة الأولى:   يقتصر السرطان في هذه المرحلة على الرئة فقط, ويكون الورم أصغر من 5 سم.

المرحلة الثانية:  يكون الورم في هذه المرحلة قد نما وأصبح أكبر من 5 سم , او قد يكون ما زال صغيراً ولكن قد انتشر للأنسجة المجاورة مثل جدار الصدر، والحجاب الحاجز أو البطانة حول الرئتين, وقد ينتشر في بعض الأحيان الى الغدد الليمفاوية.

المرحلة الثالثة:  يكون الورم في هذه المرحلة قد نما بصورة كبيرة جداً وقد استطاع ان يغزو الأعضاء المجاورة للرئتين.

المرحلة الرابعة:  يكون السرطان في هذه المرحلة قد انتشر خارج الرئة المصابة إلى الرئة  الأخرى  أو  إلى مناطق بعيدة  في الجسم.

بعض خيارات العلاج المتاحة لسرطان الرئة:

العمليات الجراحية ( ازالة جزء صغير أو كبير من الرئة, استئصال فص كامل من رئة  واحدة, أو ازالة رئة كاملة), العلاج الكيميائي, العلاج الاشعاعي, والعلاج بالعقاقير الموجَّهة.

الوقاية من سرطان الرئة:

للوقاية من سرطان الرئة ينصح بالابتعاد عن التدخين وتجنب التدخين السلبي, وكذلك تجنب التعرض للمواد المسرطنة مثل( الاسبست, الزرنيخ, الكروم, النيكل), والغازات الضارة مثل غاز الرادون وغيرها.

TOP