سرطان القولون

القولون هو عضوٌ عضلي على شكل أنبوبة, يمتد من نهاية الأمعاء الدقيقة  الى فتحة الشرج, ويبلغ طوله حوالي 4 أقدام.  يلعب الجانب الايمن من القولون دورا رئيسياً في امتصاص الماء, بينما  الجانب الايسر  هو المسؤول عن تخزين البراز .

تبدأ معظم حالات سرطان القولون على شكل كتل صغيرة من خلايا غير سرطانية تعرف باسم  الزوائد الغدية adenomatous polyps) ),  ومع مرور الوقت بعض هذه الزوائد تتحول لسرطانات القولون.

حقائق وأرقام حول سرطان القولون:

سرطان القولون  هو ثالث أكثر أنواع السرطانات شيوعاُ في العالم، مع ما يقرب من 1.4 مليون حالة جديدة  تم تشخيصها في عام 2012 و 694000 حالة وفاة تم تسجيلها في نفس العام.

يأتي سرطان القولون في المرتبة الثانية لمسببات الوفاة بالسرطان في فلسطين , بنسبة 13.2% لدى الذكور, وبنسبة  12.7% لدى الاناث. و في قطاع غزة على وجه الخصوص, يعد سرطان القولون ثاني أكثر أنواع السرطانات انتشارا بعد سرطان الثدي, وأشار أحد التقارير الى أنه تم تسجيل 709 حالة سرطان قولون في الفترة 2009 – 2014 , ونالت الفئة العمرية 55 – 64 النصيب الأكبر من عدد الحالات (191 حالة).

بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون:

  • العمر, حيث الغالبية العظمى من المصابين بالسرطان هم اشخاص تبلغ اعمارهم ما فوق الخمسين.

  • العرق الافريقي, حيث أظهرت الدراسات ان خطر اصابة الامريكيين من أصل افريقي بسرطان القولون تكون أكبر من باقي الاعراق الاخرى.

  • بعض الأمراض الالتهابية المزمنة في القولون، مثل التهاب القولون التقرُّحي (ulcerative colitis) وداء كرون (crohn’s disease)، يمكن أن تزيد من خطر الاصابة بسرطان القولون.

  • بعض المتلازمات التي يتم توارثها عبر الأجيال قد تزيد من خطر الاصابة بسرطان القولون, ومن الامثلة على هذه المتلازمات: داء السلائل (polyposis) ومتلازمة لينش(Lynch syndrome).

  • التاريخ العائلي للإصابة بسرطان القولون, فوجود شخص مصاب في العائلة سواء أحد الوالدين او الاخوة,  يجعل فرصة  الاصابة  أكبر.

  • اتباع النظام الغذائي الغني بالدهون والمفتقر للألياف الى جانب اسلوب الحياة الساكن المتمثل في قلة النشاط البدني يزيد من فرص الاصابة بسرطان القولون.

  • داء السكري, فالأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ومقاومة الانسولين قد يزيد لديهم خطر الإصابة بسرطان القولون.

  • السمنة المفرطة, الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة تزيد لديهم مخاطر الإصابة بسرطان القولون وزيادة خطر الوفاة .

  • التدخين والكحول كذلك يزيدان خطر الاصابة بالسرطان.

أعراض الاصابة بسرطان القولون:

علامات وأعراض سرطان القولون تشمل:  تغيرات في عادات الامعاء بما في ذلك الامساك والاسهال اضافة الى تغيرات في قوام البراز قد تستمر لفترة  تزيد عن 4 أسابيع, من الاعراض ايضاً  وجود نزف في المستقيم  أو دم في البراز, تشنجات، غازات في البطن, الألم أثناء حركات الأمعاء صعوبة التبرز, ضعف عام  أو تعب, اضافة الى خسارة الوزن.

تشخيص سرطان القولون:

يقوم الأطباء عادة بتشخيص سرطان القولون من خلال تنظير القولون, وهي العملية التي يتم خلالها ادخال انبوب طويل مزود بكاميرا في احدى نهايتيه داخل المستقيم لتفحص القولون, وفي حال تم العثور على بعض السلائل (polyps) , يتم ازالتها وأخذ خزعة منها لفحصها  تحت المجهر, وتحديد ما اذا كانت الخلايا سرطانية أم ممهدة للسرطان. كما ويمكن استخدام حقنة الباريوم الشرجية لتشخيص سرطان القولون, حيث يتم حقن القولون بمحلول سائل يحتوي على عنصر الباريوم, ثم يتم تصوير القولون والمستقيم بالأشعة السينية, فيظهر الباريوم باللون الأبيض  بينما تظهر الأورام والبوليبات على شكل خطوط داكنة.

مراحل سرطان القولون:

المرحلة الأولى:  يكون السرطان قد نما داخل الغشاء المخاطي للقولون او المستقيم ولكن لم ينتشر خارج جدار القولون أو المستقيم.

المرحلة الثانية: يكون السرطان قد نما داخل جدار القولون او المستقيم ولكن لم ينتشر للعقد الليمفاوية المجاورة.

المرحلة الثالثة:  يكون السرطان قد غزى العقد الليمفاوية المجاورة, لكن لم يؤثر على أجزاء اخرى في الجسم.

المرحلة الرابعة:  السرطان قد انتشر ليصل الى مواقع اخرى كالكبد والرئة.

خيارات علاج سرطان القولون:

العمليات الجراحية ، العلاج الكيميائي ،  العلاج الاشعاعي ، والعلاج باستخدام العقاقير الموجَّهة.

الوقاية من سرطان القولون:

للوقاية من سرطان القولون ، ينصح بالتوقف عن التدخين ، اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف ، الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام ، الحفاظ على الوزن المثالي ، و متابعة الحالة الصحية بشكل مستمر عند الطبيب.

TOP